Connect with us

Hi, what are you looking for?

علوم وتكنولوجيا

فيسبوك تعتزم تدشين مجلس للرقابة والإشراف على محتوى الانتخابات الرئاسية الأمريكية

منصة فيسبوك للتواصل الاجتماعي
منصة فيسبوك للتواصل الاجتماعي

تعتزم شركة فيسبوك تدشين مجلس مستقل للرقابة والإشراف على المحتوى من منتصف إلى أواخر الشهر المقبل، أي قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية مباشرة، وذلك بعد أن تأجل الشروع فيه طويلا.
لكن عضوا في المجلس قال إنه لا يعلم إن كان المجلس سينظر قضايا متعلقة بالسباق الانتخابي.

وقررت فيسبوك تشكيل المجلس بعد أن واجهت انتقادات بشأن طريقة تعاملها مع المحتوى الإشكالي. وسيتولى المجلس في البداية مراجعة قرارات حذف المنشورات مع على فيسبوك وإنستجرام ورفع توصيات بإدخال تغييرات على السياسات المتبعة.

وقال ألان روسبريدجير عضو مجلس الرقابة لرويترز في مقابلة إن المجلس يعتزم حاليا بدء العمل في أكتوبر. وأكد متحدث هذا الإطار الزمني وقال إن بدء المجلس في ممارسة مهامه، وهو ما كان مقررا العام الماضي، تأجل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأضاف روسبريدجير أنه لا يعلم إن كان المجلس سينظر ملفات تتعلق بمحتوى مرتبط بالانتخابات الرئاسية لكنه قال إن منشورات الرئيس دونالد ترامب لم تكن ضمن ما بحثه المجلس في جلسات تجريبية.

وسيراجع المجلس في البداية الطعون على منشورات حذفتها فيسبوك بالفعل وليس محتوى لم تقربه الشركة. ويقول بعض الخبراء إن ذلك يعني أن هذا المجلس لن تكون له جدوى تذكر في مواجهة مشكلات مثل نشر معلومات مضللة أو خطاب الكراهية.

 

قد يعجبك أيضا

علوم وتكنولوجيا

ألغى مجلس الإشراف بشركة ميتا اليوم الاثنين قرار الشركة بحذف أي منشور على منصة فيسبوك يتضمن شعار “الموت لخامنئي” وقال إن هذا لا يمثل...

علوم وتكنولوجيا

أعلن “مارك زوكربيرج ” الرئيس التنفيذي لـ”ميتا” – فيسبوك سابقًا- نهاية الأسبوع الماضي أن الشركة ستطلق متجرًا رقميًا لبيع ملابس الصور الرمزية يسمى “ميتا...

علوم وتكنولوجيا

تعتزم شركة فيسبوك حجب الإعلانات القادمة من روسيا على مستوى العالم. جاء ذلك وفقا لما أعلنته ليلة الجمعة/السبت الماضية مجموعة ميتا المالكة لشركة فيسبوك،...

علوم وتكنولوجيا

أعلنت الهيئة الناظمة في روسيا، الجمعة، حجب موقعي فيسبوك وتويتر في البلاد على وقع الحرب مع أوكرانيا، متهمة شبكتي التواصل الاجتماعي بـ”التمييز” بحق الإعلام...

حقوق النشر والطبع محفوظة لـ "ذا برس". بعض المواد الإخبارية مصدرها وكالات أخبار عالمية.